بحث
  • السياحي

بيت نصيف


يعتبر بيت نصيف الذي بناه عمر نصيف معلماً من معالم جدة حيث نزل فيه الملوك والأمراء والعلماء والوزراء، حتى أن السلطان العثماني وحيد الدين أخر سلاطين الدولة العثمانية بعد أن أقصي عن الخلافة ودعاه الشريف الملك الحسين بن علي لزيارة الحجاز، وكان امراء مكة الأشراف ينزلون فيه ثم تحولوا إلى قصر مهنا؛ فكان الملك حسين وابنه علي أيضاً ينزلون فيه؛ فلم يكن في جدة فندق أو دار ضيافة إلا قصر نصيف الذي يعتبر قصر الضيافة لكل من زار الحجاز، وحين استيلاء الملك عبدالعزيز آل سعود على الحجاز وانتهاء العهد الهاشمي كان قصر نصيف مركزاً لإقامة الملك وعقد الاجتماعات التي ترتب أمور الدولة، ولما توفي عمر نصيف انحصر إرثه في بناته الست وفي الشيخ محمد نصيف الذي يعتبر الوريث الأكبر لجده؛ فقام والي جدة العثماني راتب باشا على جعل القصر من نصيب محمد نصيف لأنه الشخص الوحيد القادر على استقبال الضيوف، ومن بعده قام الملك فيصل بن عبدالعزيز بشراء القصر من ورثة الشيخ محمد نصيف إضافة إلى المكتبة القيمة لجعلها نواة للمكتبات العامة بجدة

2 عرض

© 2020 by Al Syahi .

Proudly created by SEEN.Solutions

راسلنا على :

كن من اصدقاء السياحي

  • White Facebook Icon
  • Instagram
  • White Twitter Icon
  • White YouTube Icon

تواصل معنا

الرقم الموحد:
جوال:
جوال:
واتساب: